Menu

Souq AlZal & AlBeshout

July 24, 2012

على الرغم من قدم صناعة البشوت في الكويت إلا انها ما زالت تحافظ على مكانتها بين الناس كونها تمتاز بالدقة والمهارة حيث أنها بدأت خلال الثلاثينيات والاربعينيات من القرن الماضي، وبدأ سوق البشوت يستعيد عافيته حيث ان المعاريس يلبسون البشوت ورجال الدولة ورجال الاعمال والمسؤولين وكبار السن واعضاء مجلس الامة في بعض المناسبات الخاصة.

 و هنالك بعض الدواوين والعوائل التي اشتهرت بخياطة اقمشة البشوت وفي السابق كان هناك منافسة بين العوائل المشهورة بخياطة البشوت فصناعتها ليست سهلة لان صناعها يحاولون قدر المستطاع ان يخرج البشت باحسن صورة حتى يتميز ودائما يبحث عن القماش الجيد ويظل بساعات لعمل بشت واحد، و كان صاحب الديوانية كان يعطي الصانع او الذي يقوم بالخياطة مقابلا ماديا ليبدع في صناعة البشت لذلك اشتهرت العوائل السابقة.


والبشوت تنقسم إلى نوعين رئيسيين الاول الصيفي اشهره النجفي والدورقي والانجليزي والياباني اما الثاني الشتوي فاشهره البوشهر والحساوي والاردني والسوري والكشميري، والبشوت الربيعية وهي عديدة ومنها المارينا الياباني المصنع من الصوف ونوع اخر يسمى اوبشن وهو مصنع من خيوط الوبر الخفيف وبعضه يصنع في ايران والاخر مصدر خيوطه من انكلترا، اما انواع الزري كثيرة ومنها الحر الذي يعود اساس خيطه الى الفضة والمطلي بطبقة من الذهب الخالص وهنالك نوع اخر من الزري يسمى المذهب وهو في معظمه صناعة فرنسية الا انه هو يطلى بالنحاس بدلا من الذهب ويعتبر من الانواع المتوسطة الجودة والسعر.


والبشوت تتنوع من حيث الجودة والالوان فبينما كان اللونان الاسود والبني هما المنتشران بين الناس سابقا لم يعد هذان اللونان الغالبين الان بسبب آلة النسيج التي سهلت الحصول على الالوان التي تصبغ بها الاقمشة ومنها الازرق والسماوي والعودي والاشقر والليموني، اما عن البشت النسائي فقد تطورت صناعة البشوت وتطورت ايضا خاماتها حيث بدأت بعض السيدات يلبسن البشت لكنه ليس مثل البشت الرجالي لكنه مصمم على شكل بشت - وكالة كونا -













Go Back

Comment